1. سوق الفوركس يشابه اللعب في الروليت – واحد يربح كمية كبيرة من المال ويخسر الباقون

هناك مفهومان خاطئان عن سوق فوركس اولهما ان العمل في هذا السوق يشابه اللعب في الروليت – واحد يربح كمية كبيرة من المال ويخسر الباقون. ومن الطبيعي تكون المجازفة كبيرة. ولكن فوركس ليس لعبة روليت، ففي تغير اسعار العملات تلعب قوانين معينة. أولاً تعتمد قيمة العملة المعينة علي مؤشرات اقتصاد البلد المعين. وثانياً تحددها أفضليات وتوقعات المتعاملين في السوق. وبالرغم من صعوبة عمل التوقعات لكنها ممكنة. ان العمل في سوق فوركس يؤكد ذلك نسبة لان التحليلات تتضمن ايجابيات اكثر من مصادفات.

إننا اليوم نجد ان المجازفة والمخاطرة جزء لا يتجزأ من القيام بنشاط عمل في ظروف السوق، اي ببساطة يمكن القول ان القدر الحقيقي لنجاح اي مشروع او صفقة يمكن ان يختلف عما كان متوقعاً عند إتخاذ القرار. ولكن المضاربة في سوق المال تعتبر الأكثر مجازفة وخطورة لانه يمكن الخسارة نسبة لتعقد وصعوبة التنبؤ بسلوكيات السوق ولا يمكن ابداً ضمان نتيجة إيجابية.أن هذه الحقيقة تنفر الكثيرين من العمل في سوق المال بالرغم من انه اصبح في متناول الجميع بفضل تكنولوجيا الإتصالات الإلكترونية والقاعدة الضخمة لتحليل المعلومات.

المفهوم الثاني الخاطئ هو أن ربح شخص ما يجب أن تعادله بالضرورة خسارة اخرين. ولكن المضاربة في سوق فوركس ليست هي في حالات كثيرة علي حساب تغير اسعار العملة، لأنة توجد مجموعة كبيرة من المشاركين يستخدمون عمليات تغيير العملات لاغراض أخرى (الاستيراد والتصدير، الاستثمار والسياحة) لا تلعب تذبذبات الاسعار لاوقات قصيرة دوراًٌ هاماً بالنسبة لهم. وبفضل حرية تغيير العملات العالمية الاساسية الحرة بسعر عائم يحدده العرض والطلب تصبح عملية تغيير العملة في حد ذاتها مصدر دخل، اي ان العملة هي بضاعة مثلها مثل اي بضاعة اخري.

2. فوز تاجر واحد هو خسارة الآخرين.

ليس جميع متداولي الفوركس يسعون إلى كسب المال من خلال تغيرات أسعار العملات ، فهناك عدد كبير من المتداولين يستخدمون تبادل العملات لمصالح أخرى ، مثلاً: (المصدرين  والمستوردين، كبار المستثمرين وغيرهم) إن التغيرات ذو المدى القصيرة لا يؤثر على هذه النوع من المتداولين. إن المصدرون يبيعون المنتجات إلى البلد المستورد و للأستثمار في الإنتاج يحتاجون إلى العملة الوطنية ولذلك تقوم شركات الوسطاء بتقبل عمليات تبادل العملات وذلك لأن العملات يمكن تغيرها بسهولة في سوق التداول و يمكن الكسب من خلال هذه العملية . ومع ذلك فإن الأسواق المالية يقوم بإعادة توزيع الموارد في المقام الاول.

hrh

Leave Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

clear formSubmit